تعريف بنا

متوفر أيضا باللغات English, Deutsch


الحرية والعدالة والتضامن هي المبادئ الأساسية التي يقوم عليها عمل مؤسسة كونراد اديناور (كاس). وكاس هي منظمة سياسية، ترتبط بشكل وثيق مع الاتحاد الديمقراطي المسيحي في ألمانيا (الحزب المسيحي الديمقراطي CDU). وكونه مؤسس مشارك لحزب الاتحاد الديمقراطي المسيحي والمستشار الأول لجمهورية ألمانيا الاتحادية ، قام الراحل كونراد اديناور (1876-1967) بدمج التقاليد المسيحية الاجتماعية الليبرالية المحافظة. ويقترن إسم المستشار بإعادة بناء الديمقراطية في ألمانيا، التي تركزت سياستها الخارجية على مجموعة قيم مجتمع عبر الأطلسي، ورؤية لأوروبا موحدة، والتوجه نحو اقتصاد السوق الاجتماعي. تراثه الفكري ما زال حتى اليوم يخدم أهدافنا والتزامنا على حد سواء. 
من خلال جهودنا للتعاون الدولي، نعمل من أجل أن يعيش الناس حياتهم الذاتية بحرية وكرامة، ومن أجل مساهمة ذات قيمة لمساعدة المانيا في تحمل مسؤوليتها المتزايدة تجاه العالم.

بالإضافة لذلك، نحن نشجع الناس على تقديم يد المساعدة لتشكيل مستقبل على هذا المنوال عن طريق مكاتبنا ومشاريعنا التي يبلغ تعدادها أكثر من سبعين مكتبا تغطي أكثر من 120 بلدا. إذ نقدم مساهمة فريدة لتعزيز الديمقراطية وسيادة القانون واقتصاد السوق الاجتماعي. ومن أجل تعزيز السلام والحرية نحن نشجع على الحوار المستمر على الصعيدين الوطني والدولي، فضلا عن الحوار بين الثقافات والأديان.

البشر بكرامتهم المميزة وحقوقهم ومسؤولياتهم هم في صميم عملنا. فنحن نسترشد بالقناعة التي تشير إلى أن البشر هم نقطة البداية في الجهود الرامية إلى تحقيق العدالة الاجتماعية والحرية والديموقراطية عند تشجيع النشاط الاقتصادي المستدام. عن طريق الجمع بين الناس الذين يتبنون مسؤولياتهم في المجتمع، نقوم بتطوير شبكات فاعلة في المجالين السياسي والاقتصادي وكذلك في المجتمع نفسه. فالتوجيهات التي نقدمها على أساس نظامنا السياسي في الدراية والمعرفة يساعد على جعل عملية العولمة تتميز بعدالة اجتماعية أكبر واقتصاد كفؤ مستدام.

عملنا يشمل التعاون مع المؤسسات الحكومية والأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والنخب المختارة، وبناء شراكات قوية على طول الطريق. كما نسعى على وجه الخصوص لتكثيف التعاون السياسي في مجال التعاون الإنمائي على الصعيدين الوطني والدولي على أسس من أهدافنا وقيمنا. جنبا إلى جنب مع شركائنا نسهم في خلق نظام دولي يمكن كل بلد من تحمل مسؤوليته في تطوير الحرية فيه.

مكتب عمان في مؤسسة كونراد أديناور هو المسؤول عن تنفيذ مشاريع في الأردن. شركاؤنا في هذه البلدان هم أساسا مؤسسات المجتمع المدني، الوزارات، البرلمانات، الجامعات ومراكز البحوث، جمعيات أرباب العمل، وسائل الإعلام المحلية والأحزاب السياسية.